إتهام دولي جديد لـ"حزب الله"...هل يوقف لبنان سليم عياش؟

9/16/2019

المحكمة الدولية الخاصة بلبنان

  • حزب الله
  • المحكمة الدولية
  • سليم عياش
  • رفيق الحريري
  • مروان حمادة
  • جورج حاوي
  • إلياس المر

الكاتب: نادر عياد

وسّعت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اليوم دائرة اتهامات "حزب الله" بارتكاب الجرائم من اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الراحل، الى استهداف مروان حمادة والياس المر وجورج حاوي، وفرضت ضغوطاً اضافية على الدولة اللبنانية من خلال مطالبتها السلطات بالبحث عن المتهم وتوقيفه ونقله الى المحاكمة.

ورفع قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة دانيال فرانسين اليوم السرية عن قرار صدق فيه قرار اتهام بحق سليم جميل عياش في ما يتعلق بالاعتداءات التي استهدفت مروان حماده وجورج حاوي والياس المر في 1 تشرين الأول 2004 و21 حزيران 2005 و12 تموز 2005 على التوالي. وبتصديق قرار الاتهام هذا، تفتتح قضية جديدة أمام المحكمة.

واستندت المحكمة في قرار الاتهام الى خمس تهم موجهة الى سليم جميل عياش، بحسب ما افادت المحكمة في بيان صادر عنها، وتتلخص اولاً في اتهامه بمؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي، وثانياً استطرادا من تهمة المؤامرة بهدف ارتكاب عمل إرهابي، تهمة جمعية الأشرار، وثالثاً ارتكاب أعمال إرهابية، كما اتهمته بقتل غازي أبو كروم الذي قضى في محاولة اغتيال مروان حمادة، وجورج حاوي وخالد مورا عمداً. كما استندت الى محاولته قتل الياس المر، ومروان حماده، وسبعة عشر شخصا آخر عمدا.

وأصدر قاضي الإجراءات التمهيدية مذكرة توقيف موجهة إلى السلطات اللبنانية لتنفيذها ومذكرة توقيف دولية بحق عياش.

وطلب فرانسين اليوم رفع السرية عن القرار الذي صدق فيه قرار الاتهام، وعن قرار الاتهام نفسه، ومذكرتي التوقيف الصادرتين بحق عياش، إضافة إلى قراره المتعلق بطلب المدعي العام المتعلق بتلازم القضايا.

ووفق بيان المحكمة، يعني تصديق قرار الاتهام أن قاضي الإجراءات التمهيدية توصل إلى اقتناع، استنادا إلى المواد المؤيدة، بأن المدعي العام قدم ما يكفي من الأدلة الأولية لملاحقة سليم جميل عياش وأن ثمة أسبابا تدعو للشروع في إجراءات المحاكمة. وأحيل قرار الاتهام ومذكرة التوقيف على "السلطات اللبنانية التي يقع على عاتقها واجب البحث عن المتهم وتوقيفه ونقله إلى عهدة المحكمة".


المصدر: موقع المحكمة

أخبار متعلقة