إحذروا هذه الأمراض التي تسببها الستائر

9/23/2019

  • الستائر
  • أمراض تسببها الستائر
  • الستائر والحساسية
  • الستائر وامراض الجهاز التنفسي

هل تعتقدون أن الستائر التي نزين بها جدران المنزل وتُعد أحد أهم أساسيات الديكور خصوصا في غرفة النوم، يمكن أن تسبب بعض الأمراض الصحية البالغة خصوصا تلك الستائر المتسخة؟

فالابحاث أكدت هذه الحقائق ولم تعد هذه الستائر تحمل فقط الفوائد لناحية حجب أشعة الشمس والهواء وتحسين مظهر الديكور، إنما لها اضرارها في حال عدم المواظبة على تنظيفها:

أمراض الحساسية

أظهرت الابحاث ان بعض مستخدمي الستائر القاتمة والمستخة اضطروا لتناول الأدوية المضادة للحساسية، والسبب أنه عند إهمال تنظيف الستائر بشكل دوري فإن الغبار سيعلق على اقمشتها بكميات كبيرة وهذا بدوره سيتم استنشاقه مسببا الحساسية وبعض الاضطرابات في الجهاز التنفسي مثل الحساسية وسيلان الأنف والسعال الشديد، خصوصا إذا كانت الستائر مصنوعة من القطن ومتعددة الطبقات وسميكة.

العفونة ونمو الفطريات

أما الستائر الموجودة في الأماكن الرطبة مثل ستائر الحمامات فإنها تكون بيئة خصبة لنمو الفطريات وعفن الخبز وهذا يتسبب ببعض أمراض الجهاز التنفسي والحساسية. فعند استنشاق هذه الفطريات والجراثيم تصل إلى الجهاز التنفسي ويكون تأثيرها أكثر ضررا على الأطفال والنساء والحوامل وعلى المسنين وكذلك على الاشخاص المصابين بالربو أو بمشاكل التنفس.


ستائر الحمام بيئة رطبة لنمو الفطريات

انتشار الجراثيم

الجلوس بالقرب من الستائر والالتصاق بها يسمح بانتقال نسبة أكبر من الجراثيم العالقة بها والتي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، اليهم. وهذه الجراثيم تُعد من أهم أسباب انتشار الامراض الخطيرة.

السموم في الستائر

عندما يعاني الشخص أو أحد أفراد الأسرة من الربو والسعال الدائم او من اضطرابات في الصدر والجهاز التنفسي فقد يكون السبب ناتج عن اتساخ ستائر المنزل خصوصا اذا كانت ذات لون قاتم لأنها توفر بيئة صالحة لاختباء السموم فيها.


الستائر قد تسبب اضطرابات في الجهاز التنفسي

كيف يمكن تفادي الأمراض التي تسببها الستائر؟

لا بد من اتباع بعض النصائح لتفادي أضرار هذه الستائر:

- المواظبة على تنظيفها بانتظام، مرة على الأقل في الشهر.

- استخدام المكنسة الكهربائية القادرة على التخلص من كمية كبيرة من الغبار والمواد السامة العالقة بالستائر.

- تجنب الجلوس بالقرب من الستائر ذات اللون القاتم، ويُفضّل عدم استخدامها أصلاً.

- اللجوء الى الاقمشة الخفيفة للستائر للتقليل من مسببات الحساسية والجراثيم العالقة بها.

- المواظبة على تعقيم ستائر دورات المياه بشكل يومي لتخليصها من نمو الفطريات بها.

- استخدام طرق تمنحكم نظافة فائقة للستائر وتخليصها من الميكروبات والجراثيم، مثل طريقة تنظيفها بالبخار.


يعلق الغبار ومسببات الحساسية على الستائر اذا لم يتم تنظيفها

المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة