جنبلاط: باسيل خرب العباد والبلاد

10/23/2019

  • وليد جنبلاط
  • لبنان ينتفض

اكد رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط أن "لا مشكلة لديه من أن يخرج من الحكومة شرط أن يخرج الجميع". وأوضح، في حديث لـ"سكاي نيوز عربية"، أنه "سيستمر في محاول التعديل من داخل الحكومة".

ولفت جنبلاط إلى أنه يريد "بديلا لا يجعلنا نذهب الى المجهول" وأنّ "تغيير الحقائب الوزارية الحالية سيعمل على الخلاص من استبداد بعض التيارات، والتخلص من الزمرة الحاكمة التي سيطرت على البلاد". 

وقال "رئيس الجمهورية صامت بعد 6 أيام من بدء التظاهرات وقالوا لنا أنه سيتحدث، لكن المتحدث باسمه هو الصهر الكريم الذي خرب البلاد والعباد".

وتحدث جنبلاط عن الورقة الاقتصادية الاصلاحية قائلا: "ما زلنا نتحاور من موقع الحرص على الاستقرار لكن هناك خلافا على الاولويات".

واعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي أن الرئيس سعد الحريري "يشتري الوقت، ويبيع القطاع العام"، مشددا على "الاستمرار بالحوار والأخذ في الاعتبار الاعتراض الجماهيري المحق".

وقال جنبلاط: "أعلم ان هناك تململا واستقالات في صفوف الحزب الاشتراكي لكنني لا أستطيع أن أغامر وأذهب الى الفراغ والحل هو الانتخابات على قاعدة قانون لا طائفي على دائرة واحدة إذا استطعنا، ثم هذه الانتخابات تُفرز من سيكون بالمستقبل ومن سيسقط". 

وعن سلاح "حزب الله" قال جنبلاط: "ما من أحد ليطرح قضية السلاح، هذا الامر عقيم طرحه اليوم، لذلك من مصلحة الحزب أن يتخلى ويبتعد عن الرموز التي أدت بنا الى هذا الخراب ومنها الرموز في التيار الوطني الحر".

المصدر: وكالات

أخبار متعلقة