مباحثات حل "التكنوقراط".. تصطدم بـفيتو "حزب الله"

10/31/2019

  • لبنان ينتفض
  • الحكومة
  • الحريري
  • تكنوقراط
  • حزب الله

على وقع إطلالة رئيس الجمهورية ميشال عون، الذي سيتوجه مساء اليوم في كلمة لمناسبة الذكرى الثالثة لولايته، تتجه الأنظار إلى مرحلة ما بعد قبول إستقالة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وشكل الحكومة المقبلة التي من المفترض أن ترضي المنتفضين والقوى الساسية التقليدية.

وتكشف مصادر وزارية مطلعة على أجواء بعبدا لـ"اي نيوز" أن "تأجيل الدعوة الى الاستشارات النيابية الملزمة لا يشكل أي مخالفة دستورية"، وتوضح أن "رئيس الجمهورية يعطي من خلال التأجيل، ربما الى مطلع الأسبوع المقبل، وقتاً من أجل التشاور لتسمية من سيكلّف تشكيل الحكومة العتيدة‪".‬".

وفيما تلفت المصادر أن عون "يستشف الاجواء السياسية قبل ان يدعو الى الاستشارات، لجعل عملية التأليف سلّة متكاملة وسريعة"، تؤكد أن "الصيغة التي يتم العمل عليها هي تكليف يستتبعه تلقائياً التأليف".

 وإذ تؤكد المصادر إلى أن نجاح المساعي "مرتبطة يتجاوب القوى السياسية من جهة، والشارع من جهة ثانية"، تشير إلى وجود نقاش بين التيار "الوطني الحر" وتيار "المستقبل" و"حزب الله" حول هذا الملف".

اما بالنسبة الى شكل الحكومة، فتشدّد المصادر انه سيتم "تأليفها بالاطار السياسي وليس فقط التكنوقراط، انطلاقا من التركيبة السياسية لمجلس النواب، بمعنى أنها ستكون مختلطة بما يمكن توصيفه بالتكنوسياسية".

وبينما رأت هذه المصادر أن "الحوار أساسي وضروري"، لا تزال تعتبر "أن مشاركة اي طرف من خارج الكتل السياسية التي ربحت بالانتخابات ليست بالامر السهل، ما يجعل إرضاء الشارع أمراً صعباً".

وليس بعيدا عن أجواء هذه المصادر، يكشف مصدر سياسي مطلع على كواليس المباحثات لـ" اي نيوز" أن "حزب الله حتى اللحظة لا يطرح أي بديل عن الحريري لتكليفه بالتشكيل، لكن العقبة تكمن في شكل هذه الحكومة المختلطة التي لم ترض حتى الآن دوائر الضاحية".

وفي التفاصيل، يوضح المصدر إن الحريري "طرح على القوى السياسية تشكيل حكومة تتألف من 6 وزراء دولة بدون حقائب لتمثيل القوى السياسية ما عدا المستقبل، أما بقية الوزراء والذين يشكلون قسم التكنوقراط فيختارهم الحريري بالتنسيق مع نبض الشارع دون الرجوع إلى أحد في السلطة".

إلا أن هذه الصيغة إعترض عليها فريق "حزب الله" و"التيار الوطني الحر"، وبالتالي فإن الأمور عادت إلى نقطة الإنتطار".

على ضفة حارة حريك، يتخوف مصدر مطلع على أوساط "حزب الله" من صيغة الحكومة المختلطة لأنها لا تعطي ثلثاً معطلاً لفريق الحزب وحلفائه، ويقول لـ"اي نيوز": "يرى الحزب أن واشنطن ضغطت لإسقاط الحكومة التي تعتبرها حكومتها، وبالتالي فإن المرحلة المقبلة ستشهد كباشاً مع الحزب حول شكل الحكومة، وهذا ما يوحي بأن الفراغ طويل".


المصدر: اي نيوز

أخبار متعلقة