جمعية "مشوار لبنان" تنطلق رسميا

5/2/2019

جانب من الحفل

  • مشوار لبنان
  • البيئة في لبنان
  • جمعيات بيئية

احتضن مطعم "جزيرة اللؤلؤة" في جبيل مساء السبت حفل إطلاق جمعية "مشوار لبنان" رسميا بالتزامن مع فتح باب الانتساب لها بحضورحشد كبيرمن الفعاليات وممثلين عن بلديات منطقة جبيل والمخاتير والجمعيات البيئية والمؤسسات التي تعنى بالشأن الاجتماعي، إضافة الى عدد كبير الأصدقاء والمحبين والناشطين في الجمعية.

وألقى رئيس الهيئة الإدارية في الجمعية رامي شلهوب، كلمة اعتبر فيها أن كل فرد من الحضور هو بمثابة إضافة للجمعية ودعم أساسي لأهدافها مشيرا إلى أن الجمعية بدأت بمجموعة صغيرة كانت تمشي بطريقة عفوية أسبوعيا في جرود جبيل، ثم بدأت المجموعة تكبر وبدأ المشوار يصبح أبعد. 

وقال "لأنّ البيئة لا تتجزّأ، ولأنّ لبنان ليس لبنان بلا تنوّعه البيئي والإجتماعي والثقافي والديني والسياسي، وُلدت فكرة "مشوار لبنان" ونظّمنا مجموعتنا على شكل جمعية من أجل تأمين الديمومة والاستقلالية كي نتوجّه رسميا الى الجمعيات الأهلية والدولية والمؤسسات الحكومية".

وأشار شلهوب إلى أن المجموعة تضمّ مسنّين وشباب، أغنياء ومستوري الحال، أصحاب شهادات وأصحاب خبرة، إسلام ومسيحيين، متحزبين وأصحاب رأي حرّ، مضيفا إلى أن كل هؤلاء يجولون في كل المناطق اللبنانية سيرا على الأقدام ويتعرفون الى تاريخها ومميزاتها من العائلات الموجودة فيها.

يُشار إلى أن الجمعية نظمت 148 مشوارا من آب 2015 حتى اليوم في مختلف المناطق اللبنانية والجرود، وعملت على وصل شباب القرى إجتماعيا وبيئيا، وتمّت هيكلة الهيئة الادارية عبر إنشاء لجان مختصة وتوزيع المهام.

ومن بين النشاطات، شاركت الجمعية في ماراتون بيروت، وأقامت الحدث السنوي الأكبر "مشوار العيد" في الجرد، الذي ضمّ في أصعب ظروف مناخية أكثر من 271 شخصا من خارج قضاء جبيل.

وعملت الجمعية على تنظيم نشاطات اجتماعية ورياضية وورش عمل وندوات بيئية، إضافة الى بناء علاقات ثابتة مع كافة الجمعيات والفرق في كل لبنان، والعمل على تشكيل فريق مشترك مكوّن من الجمعيات الرياضية البيئية والرسمية.

وتسعى الجمعية مستقبلا إلى:

*العمل على تصنيف المناطق البيئية بالتعاون مع البلديات المعنية

*المساهمة في إنجاز كوريدور بيئي من عكار الى جزين

*صيانة ورسم طرقات درب الجبل في جبيل

*إعادة إحياء طريق الشمس – طريق الرومان من جبيل الى بعلبك

*تشجير وزيادة المساحات الخضراء بالتعاون مع الجمعيات البيئية

*المشاركة في مشروع بيوت الضيافة

*الدليل الجبلي في جبيل

*ندوات لإرشاد المواطن وحثّه على الاهتمام البيئة

*تكثيف المشاوير لتشمل كافة المناطق

*السعي لنقل الخبرات والمعارف الى المناطق المجاورة.


المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة