الغابات والشواطئ والشجرة العجيبة تنتظركم في سوتشي الروسية

6/18/2019

  • السفر الى سوتشي
  • مدينة سوتشي الروسية
  • الريفييرا الروسية
  • السياحة العلاجية في سوتشي
  • السياحة
  • السفر

سوتشي الروسية، مدينة أُطلق عليها ألقاب كثيرة نظراً لسحرها، فلُقّبت بـ "الريفييرا الروسية"، وبلؤلؤة البحر الأسود، أو بالعاصمة الصيفية للبلاد، وكلها صفات حازت عليها بفضل العوامل الطبيعية الرائعة التي تتحلى بها من مناخ معتدل معظم أيام السنة والذي يصل الى 300 يوم في العام، إلى خلفية المدينة الرائعة التي تشكلها جبال القوقاز، مرورا بحديقتي آربوريتوم وريفييرا إلى شاطئها الأطول بين شواطئ أوروبا والذي يمتد على مسافة 150 كلم، بالإضافة الى البحر الأسود الذي تتميز مياهه بالدفء حتى شهر أكتوبر/ تشرين الأول، ومنتجع كراسنايا بوليانا القريب من المدينة لممارسة هواية التزلج على الجليد.

كل هذه العوامل جعلت مدينة سوتشي، سياحية بامتياز وهي المدينة التي سكنها الإنسان قبل 100 ألف عام بحسب ما تدل عليه الآثار وأصبحت مدينة سياحية منذ عام 1872.

فما هي أبرز معالم المدينة السياحية التي يجب أن تضعوها على قائمة رحلاتكم المقبلة والتي تستقبل سنويا ما يقارب الـ6.5 مليون مصطاف؟

الآثار التاريخية والمتاحف

تتميز المدينة بغناها بالآثار التاريخية والمتاحف الأثرية منها “قلعة جودليك” و“معبد لو”، ومتحف سوتشي للفن ومتحف سوتشي التاريخي وهو متحف صغير يحكي عن تاريخ سوتشي الأثري وجذورها البحرية ودورها في الحرب العالمية الثانية والجوانب الأخرى من تاريخها الاجتماعية. كما تحتوي المدينة على كهف اخشتيرا، وهو كهف كبير وجدت داخله آثار لإنسان نياندرتال والإنسان القديم.


متحف سوتشي التاريخي

الفنادق والمقاهي 

تضم المدينة عدد كبير من المقاهي والكازينوهات التي تعمل طيلة اليوم. كما تمتلك سوتشي 400 فندق تقريبا تضم 200 ألف غرفة نوم وتناسب مختلف الطبقات وتتميز بخدمات راقية.

السياحة العلاجية

من اهم مميزات المدينة الروسية انها تصلح للسياحة العلاجية بفضل وجود منابع المياه المعدنية في المنطقة. هذه المنابع جعلت من المدينة منتجع للعلاج الطبيعي في اواسط القرن الماضي إذ تم علاج أكثر من 500 ألف مصاب في الحرب العالمية الثانية في مستشفيات سوتشي. تضم المدينة أكثر من 50 منبعا للمياه المعدنية تستخدم للشرب والعلاج الطبيعي، كما يتم استخدام المياه المعدنية والطين في علاج العديد من الامراض.

الشواطئ في سوتشي والمناظر الطبيعية

تتميز سوتشي بشريط ساحلى طويل يمتد لمئات الكيلومترات، لكن أغلبه شاطئ صخري، ويصلح للاستجمام والسباحة. كما تتمتع المدينة بمناطق سياحية مميزة مثل قمة روزا التي يمكن الوصول إليها بالقطار أو بالباص، ولكن الرحلة في القطار تتيح للسائح الاستمتاع بمناظر الجبال والغابات والمياه والأنهار والبحر. وعند الوصول يمكن الاستمتاع برحلات التلفريك للوصول الى التلال التي تغطيها الثلوج في فصل الشتاء، كما يوجد في التلفريك عربات مكشوفة تجذب المغامرين اليها فيما يخشى البعض ركوبها.

الشاطئ صخري في المدينة

الطقس في المدينة

تتميز المدينة بطقس رائع جداً إذ لا يوجد فصل شتاء عندها، بينما يتميز فصل الخريف بطوله ودفئه ويُطلق عليه اسم “الفصل المخملي”. كما أن فصل الربيع يكون طويلاً ايضا ولكنه ممطراً وهذه الاجواء تناسب المصطافين لقضاء اوقات طويلة في المدينة التي تغمرها الشمس 300 يوما على الأقل، الى جانب أنها تتمتع بأنقى هواء في العالم.


حديقة الريفييرا

تُعد حديقة الريفييرا من أكثر الحدائق تميزا في البلاد وتقع في مركز المدينة، وتضم 240 نوعا من الأشجار الثمينة، ويوجد فيها بيت ستالين الصيفي (داتشا) الذي احتفظ بنفس الديكور والاثاث كما كان عليه أيام حياته. وعندما يدخل الزائر الى المنزل فإنه سيرى الاريكة الجلدية وبجانبها تمثال شمعي لستالين، حيث يمكن التقاط صور بجانبه، كما يمكن تذوق طبق ستالين المفضل.

أما حديقة نباتات سوتشي فهي رائعة وتنقسم الى قسمين علوي وسفلي وتحتاج الى أكثر من يوم للتعرف على النباتات بداخلها اذ تضم أكثر من 2000 نوع من النباتات جلبت من مختلف مناطق العالم. يوجد في الحديقة أيضا النعام والطاووس.

كما يوجد في المدينة “شجرة الصداقة العجيبة” وهي إحدى المعالم السياحية المميزة، إذ أنها شجرة غريبة تحمل ثمارا من كافة أنواع الحمضيات على نفس الشجرة.


جانب من حديقة الريفييرا

جانب من حديقة الريفييرا

المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة