الطفلة مريم تنتظر الطوّافة والسرير.. وهذه هي قصتها

7/16/2019

  • وزارة الصحة
  • مستشفيات
  • لبنان
  • مريم عواضة

منذ 3 أيام، والطفلة مريم عواضة (4 سنوات) ترقد في مستشفى اللبناني الإيطالي بعد أنّ تعرضت لحادث سير مع والدتها، إلّا أنّ حالة مريم باتت تستوجب نقلها الى أحد مستشفيات العاصمة المجهزة لحالتها بناءً على طلب الطبيب المتابع، وهي تحتاج لأجل ذلك، إلى طوافة مجهزة إذ إن وضعها لا يتحمل نقلها عن طريق البر.

وفي إتصال مع "إي نيوز" قالت عمة الطفلة انتصار عواضة إنّ "الطفلة وضعها مستقر حالياً، لكنها في حالة غيبوبة، وتعاني من إرتفاع حاد في ضغط الدم، والأطباء فضلوا نقلها الى مستشفى متخصص من أجل تلقي العلاج اللازم،  لكن حصل تأخر في تأمين السرير، وإذا لم تتوفر الطوافة سنضطر لنقلها بسيارة تابعة للصليب الأحمر". 

المستشار الإعلامي لوزير الصحة العامة محمد المهدي عيّاد أوضح لـ"إي نيوز" أنّ الوزارة أمّّنت سريرا للطفلة فور تواصل أهلها مع الوزارة، إلّا أنّ عدم نقل الطفلة الى مستشفى الزهراء في بيروت حتى الأن، كان نتيجة حصول تأخير في تأمين التقارير عن حال الطفلة، وإرسالها الى المستشفى ليطلع عليه الطبيب المختص، وهو ما حصل ظهر اليوم، هذا بالإضافة إلى تأخر لجهة تأمين الطوافة، والذي يفترض على أهل الطفلة تولي هذا الموضوع".

وأضاف عيّاد: "ما حصل من تأخير مع الأهل، تزامن مع وصول حالة حرجة الى المستشفى، فاضطرت إدارة المستشفى إعطائها السرير الذي حجز لمريم".

وإلى ذلك، تسعى الوزارة في هذه الأثناء إلى تأمين سرير بديل في أسرع وقت ممكن، وهي على تواصل دائم مع إدارة المستشفى المذكور، ولاسيّما أنّ هناك صعوبة في تأمين مستشفى مجهز بمهبط مروحية فعدد هذه المستشفيات لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة".

وفي هذا السياق، تواصلت "إي نيوز" مع مصدر في الجيش اللبناني، وأكد على أنّ "طلب نقل الطفلة لم يصلنا بعد".

المصدر: اي نيوز

أخبار متعلقة