الحريري يفتح مجلس الوزراء قريباً..والغريب قد يتغيب عن الجلسة

7/17/2019

  • لبنان
  • الحكومة

على الرغم من الأجواء السلبيّة التي أشيعت يوم أمس واقتضت بالترويج لعدم إنعقاد مجلس الوزراء، أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري اليوم أن الحكومة ستلتئم الأسبوع المقبل.

فبعد مشاورات عقدت على هامش الجلسة العامة، تركزت على مسألة الايرادات وقطع الحساب شارك فيها إلى جانب رئيس الحكومة سعد الحريري كل من وزير المال علي حسن خليل والنائب ابراهيم كنعان ووزير الصناعة وائل ابو فاعور ووزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس والنائب حسن فضل الله، قال الحريري:"نعمل على حل أزمة قبرشمون والأمور تسير بإيجابية".

وفي هذا السياق، يعتبر يقول مصدر وزاري عبر "اي نيوز": أن "إيجابة الحريري نابعة من تأكيد الوزير يوسف فنيانوس حضور الجلسة، وبالتالي تأمين نصاب النصف زائد واحد في حال كرر نواب "تكتل لبننان القوي" صيغة التغيب عن حضور الجلسة". ويكشف المصدر إلى أن صيغة الجلسة التي يسعى إليها الحريري ستكون عبر جدول أعمال من بند واحد مخصص لإحالة قطوعات الحسابات إلى المجلس النيابي، وبالتالي منع النقاش في موضوع إحالة حادث قبرشمون إلى المجلس العدلي".

 ويلفت المصدر إلى "أن المسعى الذي كُلف به مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الهادف الى تدوير الزوايا واعداد الارضية المناسبة لانعقاد جلسة لمجلس الوزراء، ينتظر تجاوب النائب طلال إرسلان وفريقه السياسي لناحية تسليم عدد من مؤيديه إلى أجهزة التحقيق"، معتبرا أن النائب السابق وليد جنبلاط "خفض سقف كلامه بعد لقائه الرئيس نبيه بري وبالتالي فإن عراب الحل سيكون فريق "تكتّل لبنان القوي" الذي وحده يستطيع إقناع إرسلان في السير بالتهدئة".

على ضفة "لبنان القوي" ينقل زوار بعبدا عن رئيس الجمهورية لـ"اي نيوز":" أن الرئيس عون ضد كسر وليد جنبلاط بأي شكل من الأشكال، وذلك كون الأخير يمثل الشريحة الأكبر في الشارع الدرزي"، ويضيف الزوار: "إن رئيس الجمهورية المصر على ترك التحقيقات تأخذ مجراها، يعتبر أن الكلمة الفصل في تحديد المسؤوليات عن حادثة قبرشمون ستكون للقضاء دون سواه".

وفي سياق متصل بالتسوية المحتملة، يؤكد مصدر قيادي في "التيار الوطني الحر" لـ"اي نيوز": أن "نواب التكتل لن يقاطعوا أي جلسة حكومية يدعو إليها الرئيس الحريري" لأنّه "في حال لم يتم تبريد الأجواء بشكل نهائي فلا شيء يمنع من تغيب الوزير صالح الغريب عن الجلسة ريثما تصل مبادرة اللواء عباس ابراهيم إلى خواتيمها".


المصدر: اي نيوز

أخبار متعلقة