متى يُصبح استئصال اللوزتين ضروريا؟

8/28/2019

السن الامثل لاجراء العملية عند الاطفال هي 4 سنوات

  • استئصال اللوزتين
  • عملية استئصال اللوزتين
  • مضاعفات استئصال اللوزتين
  • ضرورة استئصال اللوزتين

تشكل اللوزتان خط الدفاع الأول للجسم بوجه الجراثيم التي تهاجمه عبر الفم والحلق. ولكن عندما تتعرض اللوزتان لالتهابات متكررة تزيد عن 5 مرات سنوياً، فإنها تسبب معاناة للمريض وآلاما شديدة له في الحلق وصعوبة في البلع والتنفس والتهابات في الأذن الوسطى، كما أن اللوزتين ليستا عن منأى من الإصابة بالسرطان والذي يمكن استئصاله مع اللوزتين إذا لم يتجاوز الورم حجمهما.

وبناء على المراجعة الطبية يتم اتخاذ قرار استئصال اللوزتين أو عدمه، مع الإشارة الى أن 20% فقط من حالات استئصال اللوزتين تُجرى في الولايات المتحدة بسبب الالتهابات المتكررة، فيما 80% من تلك العمليات تُجرى بسبب حالات «توقف التنفس أثناء النوم» Sleep Apnea.

متى يتم استئصال اللوزتين؟

يتم عادة علاج التهاب اللوزتين بالمضادات الحيوية وأدوية تخفيض الحرارة وغيرها من العلاجات التقليدية.

يتخذ الطبيب قرارا بضرورة استئصال اللوزتين في الحالات التالية:

- إصابتهما بالتهابات حادة ومتكررةأكثر من 5 مرات خلال العام.

- تضخم اللوزتين لدرجة تجعل الطفل يشعر بالاختناق وانقطاع التنفس أثناء النوم.

- تكون خراج حول اللوزتين، فيجب فتحه وعلاجه ثم استئصال اللوزتين.

- في حال أصيبت اللوزتان بتراكم الصديد خلفهما ولا تستجيبان للعلاج.

- أن تكون العملية حل نهائي وليس أولي.

يُشار الى أنه لا يمكن إخضاع المريض لعملية إزالة اللوزتين أثناء وجود الالتهاب او اذا كان الطفل يعاني من حمى روماتيزمية، بل يجب علاج المشكلة أولا ثم حلها.

في حال التهاب اللوزتين بشكل متكرر يتم استئصالهما

مضاعفات العملية

على الرغم من أن عملية استئصال اللوزتين آمنة ولكن كأي عملية أخرى لها مخاطرها ومضاعفاتها منها حصول النزيف،أو حدوث فشل في الجهاز التنفسي يمكن والذي يمكن أن يتسبب في حالات نادرة بالوفاة. ومن مضاعفات العملية ايضا زيادة خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي على المدى الطويل مثل الربو او الالتهاب الرئوي أو الانسداد الرئوي المزمن. أما المضاعفات البسيطة فقد تشمل الغثيان والرغبة في القيء وآلام العضلات والصداع.

السن الأنسب لإجرائها للاطفال فهو عمر 4 سنوات، وعندما يضطر الكبير لإجرائها يجب إطلاع الطبيب الجراح على جميع الأدوية التي يتم تناولها، ووقف جميع أدوية سيولة الدم التي يأخذها المريض.

ويجب أن يخضع المريض للراحة الجسدية بعد إجراء العملية الى حين التئام الجروح في غضون أسبوعين تقريبا. في هذه الفترة يُمنع على الشخص ممارسة الرياضة او العمل الا بعد استشارة الطبيب.

كما يوصى المرضى بتناول الأطعمةالطرية والباردة، تفاديا للنزيف أثناءالبلع، ويُنصح بالغرغرة بالماء والملح.


تشفى الجروح بعد اسبوعين من اجراء العملية

المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة