كيف تكتشفون إصابتكم بمرض تضخم عضلة القلب؟

9/5/2019

  • تضخم عضلة القلب
  • امراض القلب
  • اعراض تضخم عضلة القلب
  • عضلة القلب

تضخم عضلة القلب ليس مرضاً عابراً يمكن إهمال علاجه، إنما تكمن خطورته في مضاعفاته التي ينتج عنها إما جلطات في المخ أو الاصابة بقصور الشرايين المفاجئة أو وفاة مفاجئة. أعراض كثيرة تُنبئ الشخص بإصابته بهذه المشكلة الصحية التي ينتج عنها اختلال في ضربات القلب عند المريض، أهمها:

- صعوبة التنفس خاصة عند بذل مجهود قوي.

- الشعور بالدوخة والإعياء.

- الشعور بالتعب.

- ألم في الصدر يحصل بعد ممارسة أي نشاط بدني أو بعد تناول الطعام أو حتى أثناء الراحة.

- الإغماء الناجم عن عدم الانتظام في ضربات القلب.

- ارتفاع ضغط الدم.

- في بعض الحالات يحصل الموت المفاجئ.

هذه الأعراض تختلف بين مريض وآخر، ففي حين يشعر بها البعض، تختفي نهائيا عند آخرين فيعيشون حياة طبيعية.

أخطر مضاعفاته الجلطات والموت الفجائي

الأسباب الرئيسة

ينتج تضخم القلب عن أسباب عدة أبرزها:

- الإصابة ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة من دون علاجه مما يسبب زيادة الجهد على القلب لضخ الدم.

- المعاناة من ضيق الصمام الأورطي.

- العامل الوراثي.

- المعاناة من متلازمة هبوط القلب التضخمي.

- الإكثار من ممارسة الرياضات العنيفة لمدة طويلة.

ويزيد من خطر الإصابة بهذه المشكلة الصحية:

- التقدم في العمر.

- الإصابة بمرض السكري.

- الإصابة بفرط الحديد في الجسم.

- فقر الدم

- التدخين.

- السمنة.

- أصحاب البشرة السمراء أكثر عرضة للاصابة بهذه المشكلة الصحية.

- النساء أيضا أكثر عرضة للإصابة بتضخم القلب خصوصا إذا كن يعانين من الضغط المرتفع.

تتنوع الاسباب التي تقف وراء تضخم عضلة القلب

علاج تضخم عضلة القلب

يرتبط علاج تضخم عضلة القلب بالسبب الذي يقف وراء الاصابة به، لأنه يتم أولاً السيطرة على السبب مثل ارتفاع ضغط الدم وغيره. كذلك يتم علاج التضخم نفسه من خلال طرق عدة هي:

الأدوية لعلاج عدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم. كما يتناول بعض المرضى مدرات البول لخفض الضغط في الشرايين، في حين أن مضادات التخثر يمكن أن تقلل من خطر تجلط الدم.

العلاج بالأجهزة الطبية: هذه الطريقة يحدد الطبيب ضرورة اللجوء اليها من عدمه، ولكن غالبا يخضع المريض لهذا العلاج عندما لم تنجح الادوية بعلاج المشكلة بشكل فعال، وفي حال اشتدت الأعراض. فقد يتم تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب، وفي الحالات الشديدة يتم تركيب جهاز مزيل الرجفان القلبي القابل للزرع للتحكم في إيقاع القلب.

العلاج الجراحي: هو الحل الأخير للطبيب ويلجأ إليه في الحالات الشديدة من تضخم القلب، أو في الحالات التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.


الطبيب يقرر العلاج الأنسب للمريض

نصائح للوقاية من هذه المشكلة الصحية

- مراقبة ضغط الدم للحفاظ على انتظامه.

- الابتعاد عن ممارسة الرياضات العنيفة.

- المواظبة على تطبيق ممارسة الرياضات العادية.

- اعتماد نظام غذائي صحي ومقاطعة الدهون المشبعة، لتجنب السمنة.

- ترك التدخين.

- الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

المصدر: إي نيوز