التأمل بالصراخ: أحدث حلول مواجهة الطاقة السلبية

9/7/2019

  • التأمل
  • التأمل بالصراخ
  • مواجهة الطاقة السلبية

بين الراحة والتأمل يأتي الصراخ مُتنَفّساً. ومن هنا ابتكرت غرفة التحطيم "ذا سماش روم" فرصة لتجربة التأمل بالصراخ للمرة الأولى بالمنطقة وذلك في تاريخ 14 من الشهر الجاري، وبسعر 187 درهم إماراتي فقط. ويأتي هذا العرض بالتعاون مع أخصائية المعالجة بالطاقة "بيانكا ديفاناندا" لأجل الوصول إلى طريقة مبتكرة للتخلص من الطاقة السلبية، مثل الخوف والقلق والغضب،بسبب عبء العمل أو الظروف الحياتية.

وتم التخطيط والتحضير لهذه الجلسة العلاجية بطريقة ممتعة وصحية، تسمح للأفراد الشعور بالحيوية والسلام عن طريق تحطيم أجهزة الكترونية خلال تأدية بعض التمارين بالصراخ، وذلك لمساعدة الجسد كي يطرد كل المشاعر السلبية ولإعطاء الروح مساحة من الهدوء.   

يقول إبراهيم أبودياك، المؤسس لشركة "ذا سماش روم"، "وفقاً للإحصائيات، يشعر أكثر من 80% من سكان الإمارات بالقلق والإجهاد، لذلك فإن مثل هذه الجلسات ستساعد المشاركين على الشعور بتوتر أو إرهاق أقل".  

سيتم تنفيذ هذه الجلسة بين الساعة الثامنة والعاشرة مساءً، في تاريخ 14 من الشهر الجاري وستقتصر على عشرين مشارك فقط.  

ولدى "ذا سماش روم" العديد من العروض المميزة الأخرى مثل عرض أمسية السيدات يوم الإثنين، حيث يمكن لهنّ الاستمتاع بتحطيم 10 نظارات مجانية بالإضافة إلى خصم بقيمة %25 على أي أجهزة إضافية مثل الطابعات وأجهزة ال DVD إضافة إلى عروض أخرى . 

حول سماش روم

فكرة مبتكرة عمل على تطويرها كل من هبة بالفقيه وإبراهيم أبو دياك. غرفة التحطيم سماش روم هي مفهوم فريد من نوعه يوفر مساحة آمنة بالكامل للتنفيس عن الغضب والتخفيف من التوتر الناجم عن ضغوط الحياة أو تجربة ممتعة يقضي بها الزوار وقتاً غير معتاد. تقع غرفة التحطيم في منطقة القوز الصناعية في شارع أم سقيم، وهي ملاذ لأي شخص يرغب بتحطيم كل ما تراه عينه سواء كانت لوحة أو مزهرية أو حتى الأدوات الإلكترونية وغيرها الكثير.


المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة