بيضون لـ"إي نيوز" :هكذا تخطّى نصرالله الفقه الشيعي

9/13/2019

  • لبنان
  • حزب الله
  • ولي الفقيه

توقف كثيرون عند الكلام الأخير لأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله في ذكرى عاشوراء والذي شبه فيه المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي بـ"حسين هذا الزمان". ففي "عاشوراء" حاول نصرااله تجديد الولاء لمن يرى فيه حسين هذ العصر، ووصف حصار ايران كحصار أصحاب الإمام الحسين في كربلاء. الأمر الذي يطرح السؤال حول أبعاد هذا الكلام وتوقيته.

وفي هذا السياق، يرى النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون أن كلام نصرالله "يقوم على فكرة أساسية مفادها أن القرار في ايران"، وأن "الحزب فصيل في جيش ولاية الفقيه".

وإذ يوضح بيضون أن ولاية الفقيه "ليست من العقائد الشيعية"، يقول إن "هذه النظرية التي عبّر عنها نصرالله مجددا في خطابه الأخير ليست سوى فكرة سياسية ابتدعها الأمام الخميني تتخطى الإيمان الشيعي الذي يقف عند الأئمة الإثني عشر المعصومين".

ويضيف بيضون أنّ مفهوم ولاية الفقيه "خرج عن حالة الإمامة الروحية الموروثة عن نسل الأئمة الإثني عشر، ما يعني أنّها أي ولاية الفقيه ركزت على أن لا بدّ للشيعة من وصيٍّ أو إمام، أو نائب إمام، ويمنح بنظر مؤيديها شرعية لاهوتية ضرورية لرجال الدين كي يكونوا قوّامين على رجال السياسة".

وليس بعيدا عن موضوع ولاية الفقيه، يعتبر بيضون أن كلام نصرالله عن وحدة الجبهات من اليمن فى سوربا فلبنان وفلسطين "يشكل تقديماً لرؤيته ورؤية إيران حول الإمبراطورية الفارسية، التي تعتبر ولاية الفقيه تسمو على دساتير الدول وتتناقض مع مفهوم الدولة الوطنية".

وفي هذا الإطار، يعتبر بيضون أن نصرالله، بكلامه الأخير "لا يستقوي على الدولة ومؤسساتها الشرعية فحسب، بل أراد إيصال رسالة مفادها أن ضرب قرار مجلس الأمن الدولي 1701 رهن بما تراه الوجهة الإيرانية".

وبين وجهة بيضون بأن كلام أمين عام "حزب الله" عن الخامنئي "يتناقض ومفهوم الدولة الوطنية"، ورؤيته بأن "ولاية الفقيه السياسية ضرب لمفهوم السيادة الوطنية" يتوجه النائب السابق إلى "التيار الوطني الحر"، فيقول: "صحيح أن "حزب الله" في هذه المرحلة لا يوجه سلاحه إلى الداخل، إلا أنّكم تنفذون ما يُملى عليكم من قبل "الحزب" وتخضعون لمشيئة ولي الفقيه في إيران، التي تصادر قرار "الحرب والسلم" وتنسف المؤسسات الدستورية وتتحكم بالحكومة ومجلس النواب وكل مفاصل الدولة".


المصدر: اي نيوز

أخبار متعلقة